قصة قميص السعادة .. اجمل قصة قصيرة تحتوي علي حكمة رائعة

قصة قميص السعادة

يحكي أن في قديم الزمان كان هناك أميراً هندياً شديد الثراء، كان لديه الكثير من المال والمجوهرات وكان يعيش في رغد من العيش ورهافية وترف شديد، ولكن علي الرغم من غناه وثرائه وكثرة امواله الا انه لم يكن سعيداً في حياته علي الاطلاق، وعاش طوال حياته لا يعرف معني السعادة أو طعمها ، فقرر الامير ذات يوم أن يجمع حكماء إمارته ويستشيرهم في أمره حتي يتمكن من اكتشاف سر السعادة في الحياة، وبعد صمت وتفكير دام طويلاً، تجرأ احد الشيوخ وقال : يا صاحب السمو، إنه أمر صب جداً يكاد يكون مستحيل ان تجد السعادة علي وجه الارض، ولكن مع ذلك ابحث عن رجل سعيد، وإن وجدته خذ منه قميصه والبسه فتصبح أنت ايضاً سيد ” .

قرر الملك أن يستمع الي كلام الشيخ فركب جواده وذهب يسأل في جميع انحاء مملكته ليعرف من هو الشخص السعيد بينهم، بعض الناس تظاهر بالسعادة امام الاميرة، وقال احدهم : انا سعيد ولكنني علي خلاف دائم مع زوجتي، وقال آخر انني فقير جداً، وقال آخر انني مريض وهكذا .

تحت وطأة هذه الكآبة والمشاكل قرر الامير ان يتجه الي الغابة عله يموه عن نفسه، ولكن عندما دخل الغابة سمع صوت جميل جداً يأتي من بعيد يغني أغنية حلوة بكلمات عذبة رائعة، وكان الامير كلما اقترب من ذلك الصوت شعر أنه يعبر عن سعادة صاحبه، وعندما وصل اليه رأي الامير نفسه امام رجل بسيط جداً، فقال له الامير : هل أنت سعيد كما يبدو لي : أجابه الرجل : نعم إنني سعيد جداً بدون شك، فقال الامير : اذا اعطني قميصك حتي اصبح سعيداً مثلك، حدق الرجل بنظرة عميقة الي الاميرة وابتسم قائلاً : قميصي ؟ كم يسعدني ان اعطيك اياه ولكنني استغنيت عنه منذ زمن بعيد لمن هو اوج إليه مني ولذلك اصبحت سعيداً .

الحكمة من القصة : ليست السعادة في قميص تلبسه انت، بل في قميص تلبسه لمن هو احوج منك .. فالعطاء هو سر السعادة .