من أحد «محاربي أكتوبر» للرئيس: «ابني مش إخوان.. وتدخل للإفراج عنه»

محارب باكتوبر يناشد السيسى بالافراج والعفو الرئاسى لنجله الطالب الجامعى بقنا

محارب باكتوبر يناشد السيسى بالافراج والعفو الرئاسى لنجله الطالب الجامعى بقنا


تصوير :
آخرون

ناشد محمد بهجت محمود راشد، أحد المشاركين في حرب أكتوبر، وكان بدرجة عريف، وقائد إحدى الدبابات البرمائية، الرئيس عبدالفتاح السيسى، التدخل للإفراج والعفو الرئاسي عن نجله المحكوم عليه في قضية تظاهر، مؤكدًا عدم انتمائه لأية جماعة إرهابية.

وقال «بهجت» في تصريحات لـ«المصري اليوم»، السبت، إنه التحق بالقوات المسلحة في يوليو 1969 حتى يوليو 1975، مشيرًا إلى أنه أصيب في إحدى العمليات العسكرية، وتم إدراج اسمه ضمن مصابي العمليات الحربية برقم 652 في 18 / 1 / 1970.

وناشد الرئيس بالعفو عن نجله، والذي يسمى «مؤمن»، والمحكوم عليه بالحبس سنتين مع الشغل في قضية تظاهر بسجن المنيا العمومي شديد الحراسة من تاريخ 5 / 4 / 2018، مشيرًا إلى أن ابنه لا ينتمي إلى جماعة الإخوان، أو أي جماعة محظورة أو إرهابية، وهو طالب بجامعة جنوب الوادي، ويعمل مصورًا، وله العديد من الموضوعات المصورة المتميزة في بعض الصحف المحلية بالمحافظة.

وأشار إلى أن نجله «يعاني حاليًا من ظروف صحية غير مستقرة كالتهاب في الغدد الليمفاوية، وهبوط في الدورة الدموية، وأنيميا ونزيف شرجي»، حسب قوله.